يمكنكم إجراء جميع العمليات الجراحية بالتخدير الموضعي، مع الطاقم الجراحي:

استئصال:

  • الثآليل، الشامة، الورم، اللحميات
  • العلاج الخلوي
  • الخزعة بالإبرة
  • الاستئصال الجراحي للورم الحميدي باستخدام "سكين الترددات الراديوية" - مع الحد الأدنى من الندوب
  • استئصال جذري للأورام الخبيثة
  • جراحة البواسير بالليزر مع التخدير الموضعي
  • علاج البواسير بالحقن والتصليب

الجراحة الباطنية

في القاعة الجراحية المجهزة بأحدث التقنيات، نجري الأنواع التالية من العمليات الجراحية الكلاسيكية والتنظير:

تنظير البطن هو طريقة جراحية بالمنظار للتحقق من حالة الأعضاء في تجويف البطن والحوض. لقد استبدلت العديد من العمليات الجراحية التي أجريت مع البطن المفتوح (البطن). على مدى ٢٠ سنة الماضية، وبفضل تطوير الأجهزة البصرية والأدوات التنظيرية، تم تطوريها إلى تقنية جراحية لعلاج معظم أمراض الباطنية، وأمراض الحميدة في الجهاز التناسلي عند المرأة، وفي علاج العقم. ويستخدم في الآونة الأخيرة لعلاج بعض الأمراض الخبيثة.

يوفر تنظير البطن التشخيصي نظرة ثاقبة على حالة أعضاء البطن والجهاز التناسلي للمرأة، ووظيفتها. بذلك، يمكن تحديد حالات الشذوذ المختلفة في الرحم، وحالة قناة فالوب، ونقص أعضاء معينة، ووجود الأكياس، والأورام الحميدة والخبيثة، والأمراض الالتهابية، وحالات الحمل خارج الرحم. كثيرا ما يستخدم لتحديد أسباب الألم الحاد والمزمن في البطن والحوض.

يلعب تنظير البطن دورا مهما في علاج العقم. يوفر نظرة ثاقبة لحالة الرحم وقناتي فالوب والمبيض. ويستخدم في استخراج البويضات الناضجة (عملية الإخصاب في المختبر)، واغلاق قناتي الفالوب لمنع الحمل الدائم، وعلاج الحمل خارج الرحم. لقد أصبحت طريقة جراحية شائعة لإزالة الأكياس والأورام عن المبيضين، وأورام الرحم (myoma)، وعلاج قناة الفالوب، علاج تورم المسالك البولية، تشخيص حالة الأمراض الخبيثة في المبيض، وانتشارها إلى الأعضاء المحيطة والغدد الليمفاوية.

طريقة التنظير البطن الجراحي يحقق التأثير العلاجي نفسه مع أقل صدمة للأنسجة، وبندوب غير مرئية، على عكس جرح العملية الجراحية، والتي هي أكبر بنحو عشر مرات. من المهم أيضا التأثير النفسي والخوف من الجروح الكبيرة ومن الندوب. كما يتميز مظهر وحجم الجرح بميزة جمالية، حيث لا يمكن تحديد مكان الندوب بعد ٦ - ١٢ شهرًا. بفضل الفتحات الصغيرة على جدار البطن التي يتم من خلالها إدخال مصدر الضوء والكاميرات والأدوات، يتم تصغير حجم الجرح، وتكون فترة الشفاء أقصر. يمكن للجراح والمساعدين وطاقم الطبي والطلاب متابعة إجراء التنظيربوضوح. بالإضافة إلى ذلك، أن الصورة مكبرة على الشاشة. مدة الجراحة التنظيرية أقصر مما هي في جراحة البطن المفتوح. يكون شفاء المريض أسرع وتكون مدة البقاء في السرير أقصر من المعتاد. بعبارة أخرى، يغادر معظم المرضى المستشفى بعد يوم واحد من الجراحة التنظيرية، أما في حال عملية فتح البطن، فيغادرون بعد ٧ أيام.

القدرة على تسجيل العملية التنظيرية الجراحية واستخدامها لأغراض تعليمية، مفيدة جدا. كما يتم التقليل من خطر التلوث  والعواقب الناتجة من العملية. كما يتم تقليل الفترة المرضية.

من بين المضاعفات الأكثر شيوعا عند تنظير البطن هو تلف الأعضاء، مثل ثقب الأمعاء والبطن والأوعية الدموية والنزيف الناجم عن ذلك. في بعض الأحيان، لا تكون الرؤية بالمنظار واضحة بسبب وجود لحميات، في هذه الحال يجب الاستمرار بالعملية الجراحية الكلاسيكية.

استئصال المرارة – إزالة كيس المرارة بسبب وجود حصى. علاج فتق البطن بالطريقة الكلاسيكية وبالتنظير مع تركيب شبكة. تشخيص البطن بالمنظار، خزعة الغدد الليمفاوية.  نقدم الاستشارات وتشخيص الأمراض، والعلاج الجراحي للأمراض الباطنية.

مزايا الجراحة التنظيرية:

  • الألم بعد العملية الجراحية أقل وتستمر لمدة قصيرة
  • بعد الجراحة، يتعافى المريض بسرعة ويعود إلى أنشطته اليومية
  • الندوب صغيرة جدا، وبمرور الوقت تصبح غير مرئية

جراحة البواسير

operacije hemoroida

مرض البواسير هو مرض نهاية القولون والمستقيم الأكثر شيوعا. يعاني منه أكثر من ٥٠٪ من الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن، ويمكن أن تكون مشاكل مؤقتة أو دائمة ناجمة عن تورم البواسير، الأمر الذي يؤثر بشكل كبير على نوعية الحياة، وفي حال حدوث مضاعفات، يمكن أن تعرض صحة المريض للخطر. تساعد التدابير الصحية والغذائية وتنظيم البراز واستخدام العلاج الدوائي  يخفف الألم، ولكنها لا تعالج البواسير بشكل دائم. العلاج الوحيد الذي يحل المشكلة بشكل دائم هو العلاج الجراحي. لدينا مجموعة  من الإجراءات المختلفة لعلاج مرض البواسير، والتي لها مؤشراتها الخاصة في حالات مختلفة، الجراحة الكلاسيكية، العلاج بالليزر، العلاج بالحقن والتصليب.

جراحة الثدي

ثلث الأورام الخبيثة التي تصاب بها النساء تشكل سرطان الثدي. والتي رفعت نسبة الوفاة بين النساء، وأصبحت مشكلة صحية كبيرة. تبذل جهود كبيرة لاكتشاف المرض في المراحل الأولى، ولكي تعالج بأفضل صورة.

في مركز "د. الطويل" يتم الكشف عن سرطان الثدي بشكل فعال من خلال التصوير الشعاعي للثدي أو الفحص بالموجات فوق الصوتية ، أو بالخزعة. ويتم استشارة طبيب في مركزنا الأورام إذا لزم الأمر، ويقترح العلاج الجراحي المناسب.

أيضا، بالتشاور مع أخصائي العلاج الطبيعي / الروماتيزم في مركزنا، ويتم توفير العلاج المناسب لإعادة التأهيل الجهاز اللمفاوي ، إذا لزم الأمر ، ...

الجراحة النسائية

يتم إجراء الجراحة النسائية في مركزنا، عند الحاجة، بالطريقة الكلاسيكية (شق البطن والطريق المهبلي)، ولكن في معظم الحالات تكون جراحة نسائية مع أقل الجروح (MIGK). في مركزنا "المستشفى اليومي" يخرج المريض بعد الجراحة في نفس اليوم، وفي حالات نادرة، في اليوم الثاني.  وتعتمد الجراحة بشكل أساسي على التنظير الداخلي، أي على تنظير البطن حيث يتم إجراء الجراحة من خلال ٢ إلى ٣ ثقوب من ٥ ملم في أسفل البطن. أما تنظير الرحم، فيدخل إلى تجويف الرحم عن طريق المهبل.

يمكنكِ ترتيب موعد في مركزنا لاستشارة أطباء الجراحة / أخصائية لأمراض النساء، والقيام بالتشخيصات اللازمة، وإجراء العلاج الجراحي إذا لزم الأمر، دون إجراء فحوصات مكلفة، ومع عودة إلى الأنشطة اليومية في أقرب وقت ممكن.

تنظير الرحم

هو التنظير الذي يجرى في غضون أيام بعد الدورة الشهرية مباشرة (لإعطاء أفضل صورة)، باستخدام كاميرا صغيرة على المنظار قطره ٨,٣ ملم، يدخل في تجويف الرحم. في ذلك الوقت، يكون الرحم مفتوحا بما فيه الكفاية وليس هناك حاجة لتوسعته بالأدوات الجراحية.

تنظير الرحم هو إجراء تشخيصي، ولكن في حالة وجود مؤشر معين، يمكن أيضًا تحويله إلى إجراء علاجي. من خلال المنظار يتم إدخال الأدوات مثل مقص وإبرة كهربائية حجم ٧,١ ملم، والتي يمكن استخدامها لإزالة التغييرات داخل الرحم، الحميدة والخبيثة. وعلى الرغم من وجود طرق أخرى لفحص الرحم، يعتبر التنظير أفضل لأنه يسمح بالكشف عن جميع التغييرات. بالمقارنة مع الموجات فوق الصوتية، والتي تعتبر الآن معيار التشخيص الذهبي، فإن التنظير له مزايا كبيرة. الرحم هو عبارة عن عضو عضلي مجوف ذو جدار سميك، والموجات فوق الصوتية لا يمكن أن تكشف كل التغييرات داخل الرحم، في حين يمكن للتنظير. في أثناء التنظير يتم إدخال مادة فيزولوجيا بشكل مستمر لفصل جدار الرحم، وتعرض الكاميرا الصغيرة تجويف  الرحم على الشاشة للكشف عن أي شذوذ. يمكن أخذ عينة من الأنسجة في لاختبارها، أما الحال التصوير بالموجات فوق الصوتية فذلك غير ممكن. يتمكن الطبيب بتشخيص المرض بدقة بواسطة التنظير، وإزالة الشذوذ، إذا وجدت، في نفس الجلسة.

يوجد نوعان لتنظير الرحم، تشخيصي وعلاجي.

التنظير التشخيصي - يجرى للنساء اللاتي لديهن أعراض غير مبررة في الأعضاء التناسلية (مثل آلام أسفل البطن، وعدم انتظام الدروة الشهرية، النزيف، العقم، والاشتباه في الأمراض الخبيثة، وما إلى ذلك). يتم فحص الرحم بطريقة غير مؤلمة وبسيطة لا تتطلب تخديرًا عامًا من أجل الحصول على التشخيص.

إذا تم العثور على شذوذ، يمكن إستئصاله على الفور، وذلك بواسطة التنظير، الذي يعمل على استئصال التشوهات بطريقة بسيطة وغير معقدة، وبالتالي يتم التشخيص والعلاج في وقت واحد.  

تنظير SEC GALLINAT هي طريقة تستخدم في حالة ظهور تغيرات داخلية (ورم أكبر من ١ سم) بأداة تتطلب تمديد قناة الرحم إلى ٩ ملم، وبالتالي يتم إجراء هذا النوع من تنظير بالتخدير الموضعي، في بعض الحالات، بالتخديرالعام. تنظير الرحم هو في نفس الوقت طريقة تشخيصية وعلاجية، سهل على مرضى، وتوفر الوقت والمال. تتضمن بعض هذه الطرق كمية معينة من الإشعاع (على سبيل المثال، تصوير الرحم، والذي يستخدم غالباً في الكشف عن العقم، وبعدها غالباً ما يتطلب إلى إجراء تنظير الباطني التشخيصي).

المؤشرات:

  • فحص وعلاج التشوهات التناسلية
  • اختبار العقم
  • التحضير لأطفال الأنابيب
  • اللحميات
  • الأورام الحميدة
  • إزالة اللولب
  • نزيف غير منتظم
  • تشخيص وعلاج متلازمة أشرمان
  • تشخيص وعلاج مرض خبيث في الرحم
  • التشخيص والعلاج
  • في حالة وجود أعراض لمرض نسائي غير مبرر

المزايا:

  • الشفاء السريع (يمكن للمريضة أن تعود لأنشتطها اليومية في نفس اليوم)
  • بعد تنظير الرحم، لا تحتاج المريضة إلى أخذ الكثير من المسكنات، كما هو الحال مع الطرق الأخرى
  • التشخيص والعلاج في جلسة واحدة
  • لا داعي لإجراء الفحوصات الأخرى، وهدر المال والوقت

المضاعفات:

  • التهاب
  • نزيف
  • إصابة عنق الرحم والرحم

يعتبر أن تنظير الرحم هو إجراء الذي يجب القيام به قبل أي عملية جراحية داخل الرحم.